SC Johnson تختار مكونات المنتجات استنادًا إلى العلم

الجالاكسوليد مثال على الطريقة التي تتخذ بها SC Johnson القرارات استنادًا إلى العلم

والآن بعد ظهور دليل علمي يدعم البدائل، بدأت SC Johnson استبدال جالاكسوليد في عطورها.
"عندما يتعلق الأمر بسلامة منتجاتنا، نفضل تجنُّب الافتراضات. وندع العلم يُرشدنا طريقنا."
عندما يتعلق الأمر بسلامة منتجاتنا، نفضل تجنُّب الافتراضات. لا نميل إلى التخمين بشأن أي شيء تستخدمونه وسط عائلاتكم، كما لا نميل إلى تخمين ما نستخدمه وسط عائلتنا. بل نتخذ قرارات مبنية على أفضل الأبحاث المتوفرة في حينه. ندَع العلم يُرشدنا طريقنا.

انتهجنا هذا المنهج مؤخرًا بعدما وقَعت SC Johnson فريسة لحملة تنمّر إلكتروني بشأن المكوِّن العطري جالاكسوليد. وهو ما يُعرف بالمسك الصناعي. (لم يُستخدم المسك الطبيعي لسنين نظرًا لأنّه يأتي من غدد ذكر غزال المسك.) 

رغم نقص الدليل العلمي، تعرّضنا للضغط كي لا نستخدم جالاكسوليد في منتجاتنا. اقترحت بعض الدراسات أنّه قد يُسبّب مشكلة في نمو الحياة المائية. ولكن حتى الآن، لم تُثبت أي جهة علمية في العالم أجمع أنّه مضر إذا استُخدم بدرجات تركيز آمنة. 

عندما علِمنا بوجود قلق بشأن جالاكسوليد، رجعنا إلى العلم. لطالما كنّا متفتّحين للأفكار الجديدة، ولكنّنا نحاول تجنُّب التهور. في الواقع، قبل أن نُجري أي تغيير، نريد التأكيد من فهم توابعه فهمًا شاملًا.

فليس كل جديد ضروريًا في كل الحالات. يلزمنا وقت لدراسة الخيارات الجديدة وتقييمها، ونحن نحترم تلك العملية. وفي حالة جالاكسوليد، كنّا على رأس البحث، بل وسعِدنا عندما وجدت بعض الدراسات الحديثة بدائل عن جالاكسوليد تطابق معاييرنا العالية. وبعد أن حصلنا على البيانات الداعمة، سنسلك ما يبدو لنا الاتجاه الأفضل.

ليس هذا علينا بجديد. فتاريخنا حافل باتخاذ قرارات بشأن المكونات، حتى وإن كانت ستؤثر بالسلب على أعمالنا. لقد أظهرنا ذلك مرارًا وتكرارًا، فقد كنّا أول من يُزيل المواد الكيميائية المقلقة، وأطلقنا برنامجًا يقارب العشر سنين، وكلّف ملايين الدولارات للاستثمار في الإفصاح عن المكونات.


نحترم الجهات العلمية المنظِّمة التي تدرس كيمياء المنتجات وندعمها. هناك آلاف من العلماء يعملون لصالح الحكومة حول العالم - أشخاص لديهم عائلات يهتمون بصحتهم، وسلامتهم، ومستقبلهم، مثلنا تمامًا.

عندما يقرر هؤلاء الخبراء أنّ مادة كيميائية عطرية يمكن استخدامها، كما الحال مع جالاكسوليد، نحترم توجيههم. لا نشكك في العلم أو نُشوّه سمعة مكوِّن خضع للتقييم الشديد. صحيح أنّ العلم يتطور، ولكنّنا نعتقد أنّ الموقف الأفضل هو اتخاذ جانب البيانات والبحوث المتوفرة في حينها. 

في حالة جالاكسوليد، لا ترى الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية (ECHA) ووكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) أنّه مادة كيميائية ذات تراكم بيولوجي مستمر أو مادة كيميائية سامة - أو ما يُعرف اختصارًا باسم "PBT".

في الحقيقة، أكّدت دراسات الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية (ECHA) ووكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) أنّه عند قياس جالاكسوليد على مَر الوقت، ظلّت مستوياته ثابتة في الرواسب والأتربة المنزلية. ووجدت أنّه لا يتراكم ويظل عند مستويات ثبتَت سلامتها على صحة البشر والبيئة.
عندما يتعلق الأمر بسلامة منتجاتنا، نفضل تجنُّب الافتراضات. ندَع العلم يُرشدنا طريقنا.
هذه نقطة رئيسية - مستويات آمنة. تنطوي جميع المواد الكيميائية على احتمالية أن تكون مؤذية عند مستويات محددة. فالماء سام إذا أفرطت في تناوله. ويمكن لملح الطعام أن يضر صحتك إذا أفرطت في تناوله أيضًا. من المهم في أي مكوِّن أن نعرف المقدار الآمن منه، ونظل تحت مستوى السلامة هذا. هذا ما نتبعه في تركيباتنا.
 
نرى أنّ اختيار المكونات يتعلق بالنزاهة. يتعلق الأمر هنا بالنزاهة العلمية واتخاذ خطوات محسوبة بدلًا من القفز وراء الاتجاهات السائدة دون دليل يدعمها. يتعلق الأمر بفهم هوامش سلامة المكونات والالتزام بها بتحفُّظ وأمانة.
 
ويتعلق الأمر أيضًا بالعملية العلمية - أي قضاء الوقت في جمع المعلومات واتخاذ قرارات مدروسة. بهذا نتخذ قرارات نطمئن لها، ويمكنكم السير على دربنا. نعلم أنّكم لا تتوقعون منّا ما هو أقل.

المكوناتبرنامج ™SC Johnson’s Greenlist: اختيار مكونات المنتج لحماية أفضل لصحة الإنسان والبيئة

المكوناتكل شيء مكوّن من الكيمياء: لماذا تتعامل SC Johnson مع التصورات السلبية عن المواد الكيميائية الاصطناعية؟

المكوناتالمناداة بالالتزام بمعايير السلامة في المنازل وعند استخدام الكيماويات: شركة SC Johnson تساعد على الدفع نحو إصلاح قانون TSCA في الولايات المتحدة

البيئةأنشطة الشركة: منتدى السلع الاستهلاكية، ميثاق التنظيف المستدام

الشفافيةرحلة SC Johnson إلى الشفافية في الإفصاح عن المكونات

الشفافيةالتزام المؤسسة بالشفافية: شركة SC Johnson توضح لك تفاصيل أكثر عن المكونات العطرية

التالي

التالي

التالي