تموّل SC Johnson الأبحاث لفهم اتجاهات الاستدامة والتصورات البيئية

شركة SC Johnson تمّول أبحاث الاستدامة لفهم واستيعاب التصورات والسلوكيات البيئية

تستثمر SC Johnson في المجال البحثي البيئي لفهم توجهات ومعتقدات الاستدامة، والطريقة التي تؤثر بها على العملاء.

"لتحريك الإبرة خطوة أخرى، يجب على جميع الأطراف الاستمرار في تحمل المسؤولية ومواصلة العمل."  - رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي فيسك جونسون يحقق تقدمًا على المستوى البيئي.

أنتم تعرفون هذا الشعور عندما تخبركم غرائزكم أن هناك حاجة للتغيير، لكنكم لا تعرفون كيف تقنعون الآخر؟ هكذا نفعل، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بالبيئة وصنع خيارات مستدامة. كانت شركة SC Johnson تعمل من أجل تعزيز التقدم لعقود من الزمن. لكن التحدي الأكبر في بعض الأحيان هو جعل الجميع يتفقون على ما يجب أن يحدث.

حيث يكون من المهم هنا فهم أفكار الناس. وهذا هو السبب وراء أننا كنا منذ فترة طويلة مناصرين وداعمين للأبحاث الخاصة بالتصورات والسلوكيات البيئية.

منذ عقود مضت وشركة SC Johnson عاكفة على دراسة رائدة، البيئة: المواقف العامة والسلوك الفردي. كانت الفكرة هي التعرف على مستقبل التزام أمريكا بالحفاظ على البيئة وحمايتها. نفّذ الدراسة معهد GfK Roper، وكانت بمثابة البادرة لإعداد تقرير Green Gauge® - وهو أول استقصاء واسع النطاق يتم إجراؤه لقياس المواقف والسلوكيات الخضراء الصديقة للبيئة.

قال تيموثي كينيون، مدير تقرير GfK Roper Green Gauge® Report في عام 2011: "في عام 1990، تولت شركة SC Johnson زمام القيادة في السعي وراء معرفة تصرفات وسلوكيات المستهلك الأمريكي. منذ ذلك الحين، تمكنا من تطوير تحليلات قوية لتوجيه أفضل ممارسات الأعمال التجارية."
أتاحت لنا علاقة الشراكة التي تجمع معهد GfK Roper بشركة SC Johnson الإمكانية لإجراء تحليل أكثر عمقًا بغرض فهم سلوك المستهلك الأمريكي والأنشطة البيئية.
تيموثي كينيون، مدير تقرير GfK Roper Green Gauge® Report في عام 2011.

في إطار مواصلة هذه المجهودات، قمنا بتمويل دراسة مع معهد GfK Roper في عام 2011 لفهم كيف تطورت اهتمامات وسلوكيات المستهلكين خلال العقدين التاليين للدراسة الأولى. وكجزء من الذكرى السنوية العشرين لدراسة Green Gauge®، قمنا برعاية برنامج متابعة للمواقف العامة والسلوك الفردي فيما يتعلق بالبيئة

وفيما يلي استعراض لبعض الرؤى التبصرية التي تم التوصل إليها:

  • 75 بالمائة من المستهلكين الأمريكان يقولون أنهم يشعرون بأنهم على ما يرام عند اتخاذ خطوات لمساعدة البيئة، إنه شعور إيجابي تعكسه أنشطتهم البيئية المتزايدة.
  • بالمقارنة بعام 1990 فإن الأمريكان كانوا الأكثر بالضعف من غيرهم فيما يتعلق بتصنيف القمامة لفصل النفايات عن المواد القابلة لإعادة التدوير وشراء منتجات مصنوعة من أو معبأة في مواد معادة التدوير.
  • وبالسؤال عن الجهة التي عليها أن تتولى زمام القيادة بشأن تحديد المشكلات والقضايا البيئية، كانت النتيجة هي أن نسبة 38% فضلت "الأمريكان الأفراد" ونسبة 29% اختارت "المؤسسات التجارية والصناعية."
  • وُجد أن كل من الحوافز والعقوبات المالية (كل منهما حصل على نسبة 49%) لديها تأثير أكبر على سلوكيات المستهلكين الخضراء الصديقة للبيئة مقارنة بالضغط الذي تمارسه العائلات أو الأصدقاء أو الحكومة - مع المشاهير الذين وصل تأثيرهم المسجَّل إلى أدنى مستوى عند 7%. 
  • في عام 1990 قالت نسبة 39% من المستهلكين الأمريكان، ممن شاركوا في الاستطلاع، أنهم كانوا متحيرون للغاية فيما يتعلق بتحديد العوامل الصديقة للبيئة وتلك الضارة بها؛ وفي عام 2011 انخفض عدد الأفراد الذين لديهم نفس الاستجابة إلى نسبة 18%.

من خلال رعاية هذا هذه الأبحاث، تمكنا من استكشاف التصورات المتعلقة بالسلوكيات البيئية، والطريقة التي يمكننا بها أن نكون قادرين على تشجيع الخيارات الإيجابية. ساعدت هذه الرؤى المتبصرة في الجهود المتعلقة بالوقود، مثل مجموعتنا من منتجات التنظيف المركزة التي أطلقناها في عام 2012 للترويج لفكرة إعادة التعبئة، وما أطلقناه في عام 2013 من الأكياس القابلة للتحلل التي تحمل العلامة التجارية Ziploc®.

وكما أوضح رئيس الشركة ومديرها التنفيذي، فيسك جونسون، "لتحريك الإبرة خطوة أخرى، فكل الأطراف - الحكومة وقطاع الأعمال والمستهلكون - بحاجة إلى مواصلة تحمل المسئولية والتصرف بفعالية.  بالنسبة لـ SC Johnson، فإن هذا يعني العمل بجد لإيجاد طرق جديدة لمساعدة العائلات على اتخاذ خيارات صديقة للبيئة بدرجة أكبر."

الأعلى : أطلقت شركة SC Johnson مجموعة عبوات لمنتجات مركَّزة يعاد ملؤها بهدف المساعدة على توضيح مدى سهولة إعادة تعبئة المنتجات وتقليل معدل تكوّن النفايات البلاستيكية.
الأسفل : الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل Ziploc® مخصصة للمجتمعات التي لديها برامج عضوية تجارية.
أدت أبحاث الاستدامة إلى ابتكار منتجات Windex Mini Concentrates

بعد فترة وجيزة من تلك الدراسة، قمنا برعاية جهد بحثي رئيسي آخر يركز على مواقف المستهلك ودوافعه وسلوكياته - لكن هذه المرة على المستوى العالمي. 

كانت مبادرة The Regeneration Roadmap مشروعًا تعاونيًا تم إطلاقه من قِبل شركة GlobeScan وشركة SustainAbility بهدف إعداد مخطط عام للتنمية المستدامة في الأعوام القادمة. وكان يركز على استنفار القطاع الخاص لتحسين استراتيجية الاستدامة ورفع درجة المصداقية والتحفيز على تحقيق نتائج أعظم. 

في عام 2012 تم إطلاق مبادرة Roadmapإعادة: التفكير في الاستهلاك: المستهلكون ومستقبل الاستدامة. استند هذا التقرير إلى استطلاعات آراء المستهلكين في دول البرازيل والصين والهند وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

الأعلى : موّلت شركة SC Johnson جزءًا من الذكرى السنوية العشرين لاستطلاع الآراء Green Gauge® مع معهد GfK Roper.
الأسفل : تقرير كان جزءًا من مبادرة The Regeneration Roadmap مع شركتي GlobeScan و SustainAbility.
استطلاع الآراء البيئي ‎Green Gauge من قِبل معهد GfK Roper وشركة SC Johnson

اكتشف بحث مبادرة The Regeneration Roadmap أن ثلثي المستهلكين اتفقوا على "أننا كمجتمع نحتاج إلى أن نستهلك أقل بكثير عن معدلنا لتحسين البيئة للأجيال القادمة." إلى جانب ذلك، فقد شعروا بشعور من المسؤولية تجاه شراء المنتجات الصديقة للبيئة والمجتمع. 

ومن المهم في هذا السياق أن الأغلبية العظمى من المستهلكين ذكروا أيضًا "الشفافية في الإفصاح عن المكونات" بين أهم محفزات شراء الطعام ومستحضرات التجميل والمنتجات المنزلية.

كانت هذه رؤية متبصرة مفيدة لشركة SC Johnson، نظرًا لأننا كنا نستثمر في زيادة الشفافية في الإفصاح عن المكونات منذ إطلاق موقع الويب الخاص بقائمة المكونات في عام 2009. لقد أدركنا بالفعل أن الشفافية حول المكونات هي الشيء الصحيح الذي ينبغي فعله - والآن أصبح لدينا دليل على أنها بدأت تثير اهتمام المستهلكين أيضًا.

كان الجزء الأخير من مبادرة Regeneration Roadmap هو ما تم في عام 2013، حيث تم إطلاق تقرير Changing Tack، وهو تقرير آخر بدعم من شركة SC Johnson. كان التقرير يهدف إلى تقديم وصفة للقطاع الخاص لتوجيه قاطرة التنمية المستدامة في المستقبل. 

وكان الاستنتاج النهائي للتقرير يتمثل في أن الشركات لها دور محوري تلعبه في ضمان تحقق التنمية المستدامة في المستقبل. هذا الاستنتاج ندعمه بشدة في SC Johnson منذ أن آمنا بمهمة الدفاع المشترك عن البيئة وحفظها للأجيال القادمة.

لتحريك الإبرة خطوة أخرى، يجب على جميع الأطراف - الحكومة والشركات والمستهلكين - الاستمرار في تحمل المسؤولية ومواصلة العمل. بالنسبة لـ SC Johnson، فإن هذا يعني العمل بجد لإيجاد طرق جديدة لمساعدة العائلات على اتخاذ خيارات صديقة للبيئة بدرجة أكبر."
فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي

نحن دائمًا نطرح على أنفسنا أسئلة، مثلًا "كيف يمكننا تشجيع العملاء على وضع عامل الاستدامة نصب أعينهم عند اختيار المنتجات؟" وأيضًا، "كيف نقدم منتجًا يجمع بين كل مواصفات الجودة العالية والاقتصادية والاستدامة الكبيرة؟"

ليس لدينا كل الإجابات، لكننا لن نتوقف عن طرح الأسئلة. تمثل علاقات الشراكة البحثية الخارجية طريقة ممتازة لاكتساب رؤى تبصرية تساعد على معرفة الأمور الأكثر أهمية للأجيال المستقبلية.

سوف نواصل استثمارنا في المواضع التي يمكننا فيها صنع فارق هام ومميز فيما يتعلق بمساعدة قطاعات الأعمال والحكومة والمنظمات غير الحكومية والمستهلكين على التقدم بقاطرة الاستدامة إلى الأمام. 

الحفاظ على الغاباتالشراكة البيئية لشركة SC Johnson والعمل المشترك مع منظمة Conservation International لمحاربة اجتثاث الغابات

الحفاظ على الغاباتتدعم شركة SC Johnson منظمة Conservation International وجولة الواقع الافتراضي الملهمة الخاصة بها لمنطقة الأمازون

الحفاظ على الغاباتالحفاظ على التنوع البيولوجي: تدعم شركة SC Johnson رابطة Caatinga Association في البرازيل لحماية الغابات، والمجال البيئي

البيئةبلاستيك المحيطات: شركة SC Johnson تعالج التلوث البلاستيكي في إندونيسيا في الوقت الذي تساعد فيه الأُسَر

العمل الخيريالعمل الخيري في SC Johnson وSCJ Giving, Inc.‎

عقيدتناوثيقة "This We Believe": قيم شركتنا التي استرشدت بها لخمسة أجيال

التالي

التالي

التالي