يتم تقييم مكونات المنتجات في شركة SC Johnson باستخدام عملية مكوَّنة من 4 خطوات تُسمَّى ™Greenlist

برنامج ™Greenlist من شركة SC Johnson يتضمن 4 خطوات لنتائج أفضل: مقتطفات من تقرير الاستدامة الصادر عن الشركة لعام 2017

يشُق برنامج Greenlist™ من شركة SC Johnson طريق الوصول نحو منتجات آمنة لصحة الإنسان والبيئة.
"في رأينا، فإن الشفافية مسألة مبدأ. ونحن يهمنا أن نساعد الآخرين على اختيار الأفضل لعائلاتهم." – فيسك جونسون

يمُر كل عنصر في كل منتج SC Johnson عبر برنامج ™Greenlist ذي الدقة الصارمة. وهو البرنامج المبني على فكرة رئيسية تقوم على أساس إجراء تقييم علمي مكون من أربع خطوات، ومن خلاله يتم النظر في الأخطار والمخاطر على حدٍ سواء. يستند البرنامج إلى جمع البيانات الأفضل في فئتها ويقوده التزامنا المستمر بتحسين منتجاتنا.

ينظر التقييم المكوَّن من أربع خطوات الذي يُمثّل صميم برنامج ™Greenlist في هذه المعايير:

  • الأخطار طويلة الأمد على صحة الإنسان، مثل إمكانية التسبّب في السرطان أو الأمراض التناسلية
  • الأخطار البيئية طويلة الأمد، ممّا يعني إمكانية الثبات في البيئة والتراكم فيها والإصابة بالتسمم
  • المخاطر قصيرة الأمد على صحة الإنسان والبيئة، مثل سُميّة الثدييات أو السُميّة المائية
  • الآثار المحتملة الأخرى، على سبيل المثال، ما إذا كان المكوّن يمكن أن يُسبّب تفاعل حساسية على الجلد

إذا اجتاز أحد المكونات الخطوات الأربعة ولكنّه لم يصل إلى أعلى مستوى يمكن تحقيقه في كل معيار من المعايير، فيمكن استخدام النتائج من قِبل العلماء في SC Johnson للبحث عن خيارات أكثر قبولاً من المكونات. ويدفع هذا علماءنا إلى استخدام مكونات أفضل وأفضل في إعادة صياغة تركيبات المنتجات الحالية أو تطوير منتجات جديدة.

إنّنا نحرص بشدّة على اختيار المكونات التي تُمر عبر كل خطوات عملية التقييم المكوَّنة من أربع خطوات. هناك عدد صغير من الحالات التي قد يفشل فيها أفضل مكوِّن متاح، مثل المكوِّن النشط في أحد المبيدات الحشرية، في واحدة من هذه الخطوات. إذا كان الأمر كذلك، فإنّه يمر عبر تقييم الأخطار لتحديد المستوى الآمن للبشر والبيئة، ثم نُطبّق درجة إضافية من الحرص.

يستخدم تقييم المخاطر عامل أمان مدمج يضمن أن يكون تركيز المكوِّن أقل بعدّة مرّات من أقل تركيز يمكن أن يُسبّب تأثيرات على صحة الإنسان أو البيئة.

في بعض الحالات، قد يُظهر التقييم أنّ تركيز المكوِّن في المنتج سيكون أقل من المستوى المقبول، ممّا يجعل استخدامه في منتجاتنا مسموحًا. وفي حالات أخرى، قد نختار التخلص التدريجي من المكوِّن تمامًا، مع النظر في كيفية استبداله ببديل أثبت العلم أنّه خيار أفضل. قد يتم أيضًا تغيير التغليف، أو إرشادات الاستخدام، أو الخصائص الأخرى من أجل تخفيف التعرض.

في الدوائر الصحية والعلمية، ستسمع غالبًا نقاشًا يدور حول الفرق بين الأخطار والمخاطر. ببساطة، يُشير مصطلح "الأخطار" إلى أنّ أحد المكونات قد يكون له تأثير محتمل على الصحة أو البيئة. بينما تُشير "المخاطر" إلى احتمالية أنّ التأثير سيحدث بالفعل، بناءً على التعرض.

على سبيل المثال، تناول ملح الطعام، أو sodium chloride. عند استخدامه بشكلٍ مفرط، تتواجد أخطار ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالملح. ولكن عند استخدامه بكمية قليلة، فإنّ مخاطر أن يؤثر الملح على ضغط الدم تكون قليلة. وذلك لأنّ الفرق بين الأخطار والمخاطر يتأثر عمومًا بالتركيز والطريقة التي يتعرض بها الشخص أو البيئة للمكوِّن.

في حين أنّ بعض المدافعين عن المعايير المستندة إلى الأخطار، فإنّنا في شركة SC Johnson نعتقد أنّه رد فعل مبالغ فيه - تمامًا كما لن تحتاج إلى إزالة الملح إذا لم يكن لديك تاريخ مَرضي من ارتفاع ضغط الدم. في الواقع، يُعد الملح ضروريًا للحياة. ولا نستطيع العيش بدونه. وبدلاً من ذلك، فإنّنا نؤمن بمنهج مزدوج يبحث في الأخطار والمخاطر من أجل اتخاذ أفضل الاختيارات المستنيرة بخصوص استخدام المكونات. 

والأهم من ذلك، فإنّنا نستكشف مجموعة واسعة من السبل الممكنة للتعرض، لتحديد مستوى "أكثر أمانًا من المعايير القياسية" من المكوِّن محل الاختبار، وتقليل أي مخاوف مرتبطة باستخدامه.

كما أنّنا لن نمنح مكوِّنًّا ما جواز مرور لمجرد أنّه يُستخدم عادةً في الصناعة، أو لأنّه حصل على موافقة الحكومة. يدور برنامج ™Greenlist حول تقييم العلم لتحديد ما هو صحيح، الأمر الذي يجعل معاييرنا أكثر صرامة في بعض الأحيان من الأحكام التقليدية.
 
بالنسبة لنا، الشفافية مسألة مبدأ. ونحن يهُمّنا أن نساعد الآخرين على اختيار الأفضل لعائلاتهم.
فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي

تنظر الخطوة الأولى، وربما الأكثر أهمية، في تقييم Greenlist™ المكوَّن من أربع خطوات إلى ما إذا كان هناك أي دليل علمي صحيح يُشير إلى أنّ أحد المكونات يمكن أن يُسبّب حالات صحية مزمنة للإنسان. ويشمل ذلك الأدلة على تسبُّب التعرض في الإصابة بالسرطان، أو التأثيرات على الإنجاب أو النمو، أو الطفرات الجينية، أو اضطرابات الغدد الصماء. نظرًا لخطورة هذه التأثيرات وارتفاع مستوى القلق الذي قد تُسبّبه للمستهلكين، فهي تأتي في المقام الأول في تقييمنا.

تتضمن مصادر البيانات الخاصة بالخطوة 1 ما يلي:

  • المقترح 65 من ولاية كاليفورنيا (CA Prop 65)، قائمة الولاية المحدَّثة سنويًا للمواد الكيميائية المعروفة بأنّها تُسببّ السرطان، أو العيوب الخلقية، أو غيرها من الأضرار على الجهاز التناسلي
  • الدراسات الصادرة عن الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) التابعة لمنظمة الصحة العالمية، والتي تتضمن تقييمات لأكثر من 1000 مادة
  • تصنيف الأخطار المحتملة من قِبل الاتحاد الأوروبي وإدارة السلامة والصحة المهنية (OSHA) بالولايات المتحدة
  • الدراسات المختبرية عالية الجودة والنمذجة التنبؤية على مكونات محددة حيثما كان ذلك متاحًا

تجتاز المكونات التقييم إذا كانت تفي بمعاييرنا وتُصنّف على أنّها إمّا "مقبولة" أو "الأفضل". يشمل التزامنا بالتحسين المستمر البحث عن فرص للارتقاء من "المقبول" إلى "الأفضل" عندما يكون ذلك ممكنًا. إذا فشل أي عنصر في تلبية أي من هذه المستويات، فإنّه يؤدي إلى إجراء تقييم الأخطار كما هو موضّح أعلاه.

ونحن نتخذ كمية كبيرة من الاحتياطات في الخطوة 1، وتمُر الغالبية العظمى من المكونات التي نستخدمها بهذه الخطوة. بالنسبة للمكونات القليلة جدًا التي تفشل، والتي تكون غالبًا مكونات في منتجات مثل المبيدات الحشرية، وضعنا عامل أمان أقل من أدنى مستوى يمكن أن يؤثر على صحة الإنسان أو البيئة بأكثر من ألف مرة.

لا يعني مؤشر الخطر وحده وجوب عدم استخدام مكوِّنٍ ما. في الواقع، تحتوي الكثير من المواد الكيميائية الموجودة في الطبيعة على مكونات خطيرة وسَامة. لذلك، يُعد تقييم مخاطر المنتج خطوة مطلوبة لفهم التعرض وتحديد ما إذا كان من الممكن تخفيف المخاطر في تطوير المنتج، إلى جانب تحديد كيفية القيام بذلك.

وكما قال رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي فيسك جونسون، "من المهم أن نتذكر أنّ كون المادة طبيعية لا يعني بالضرورة أنّها أفضل". 

إنّ كل شيء هو مادة كيميائية، سواءً أتَى من المختبر أو من الغابة. تحوي الطبيعة موادًا سامة، مثل سم البوتولينوم، وموادًا مسرطنة محتملة مثل الأسيتالدهيد، والتي يمكن قد توجد في القهوة. وحتى الليمون وزيت الورد يحتويان على عشرات المواد الكيميائية، وبعضها موجود في قائمة CA Prop 65 وتم تصنيفها كمواد مسرطنة.

لذلك يجب ألا يكون السؤال أبدًا هو: هل المادة طبيعية أم كيميائية؟ فبدلاً من ذلك، يجب أن يكون السؤال: هل هي آمنة؟ والأهم من ذلك، ما هو المستوى الذي تكون المادة فيه آمنة ومتى تكون خطيرة؟ انظروا كيف نحدد الجواب. 
شركة SC Johnson تُعلن عن مكونات العطور في مجموعة Glade® Fresh Citrus Blossoms
كانت Glade® Fresh Citrus Blossoms (عبر الإنترنت فقط) أول مجموعة من شركة منتجات استهلاكية كبرى تعلن عن 100% من مكونات العطور بها.

إدارة حوار حول المكونات الداخلية

تبذل SC Johnson جهودًا متضافرةً ومتواصلة للكشف عن تفاصيل حول المكونات في منتجاتها. على سبيل المثال، كُنّا أول شركة كبرى للمنتجات الاستهلاكية تكشف عن 100% من مكونات العطور في مجموعة منتجات لتوضيح أنه يمكن تركيب منتج بمكونات اصطناعية لاستبعاد المواد المسرطنة المعروفة الموجودة في الطبيعة.

الخطوة الثانية في تقييم ™Greenlist المكوَّن من أربع خطوات تقوم بتقييم ما إذا كانت المكونات لديها القدرة على أن تكون ثابتة ومتراكمة بيولوجيًا وسَامة، وتُعرف أيضًا باسم "PBT". وهي تبحث عن المكونات التي تعْلَق في البيئة وتتراكم داخل الناس أو الكائنات الحية الأخرى، وهي سامة للأحياء البحرية وتلك التي تعيش في المياه العذبة.

تتضمن مصادر البيانات الخاصة بالخطوة 2 ما يلي:

  • دليل الوكالة الأوروبية للكيماويات (ECHA)
  • قائمة "المواد المثيرة للقلق الشديد" (SVHC) من الوكالة الأوروبية للكيماويات، والتي يتم تحديثها بانتظام
  • وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) وPBT Profiler الصادر عنها ومعاييرها لتقييم المواد الثابتة والمتراكمة بيولوجيًا والسامة (PBT)
  • قائمة المواد المحلية في كندا (DSL) ومعايير تقييم المواد الثابتة والمتراكمة بيولوجيًا والسامة (PBT)
  • النمذجة التنبؤية باستخدام أدوات مثل Estimation Programs Interface‏ (EPI) الصادرة عن وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA)

مثل الخطوة 1، فإنّ أي مؤشر على كون أحد المكونات ثابت ومتراكم بيولوجيًا وسام سيؤدي إلى فشله في التقييم، ممّا يؤدي إلى إجراء تقييم المخاطر المنتج كما هو موضّح في الصفحتين 8-9. ويتضمن ذلك الوفاء بواحد فقط من المعايير الثلاثة (P، أو B، أو T) أو أحد المعايير لكونه ثابتًا للغاية ومتراكمًا بيولوجيًا للغاية (vPvB)، عند تحليل البيانات من الاتحاد الأوروبي، أو الولايات المتحدة، أو كندا. وتُعد معايير vPvB أكثر صرامة من معايير PBT وتعكس المكونات التي لها عمر نصف أطول.

تحتفظ شركة SC Johnson بقائمة من المكونات غير المسموح بها. وتُسمّى هذه القائمة قائمة "المواد المحظورة". وتشمل أكثر من 200 مادة خام فريدة في ما يقرُب من 90 فئة من المواد، وأكثر من 2,400 مادة من العطور.

وتُلبّي هذه المواد جميع المتطلبات القانونية والتنظيمية، وغالبًا ما يستخدمها منافسونا. لكنّها ببساطة لا تفي بمعايير SC Johnson.

بعض المكونات تدخل القائمة بسرعة كبيرة، مثل مركبات البولي فينيل كلوريد (PVCs). بينما تحتاج مواد أخرى إلى تقييم أكثر شمولًا يتعلق بالتعرض المحتمل واعتبارات المخاطر الخاصة بالمنتجات. تتم مراجعة قائمة "المواد المحظورة" بانتظام للتأكد من أنّها تُسجّل أي علم جديد أو تغييرات في السياسات أو اللوائح الحكومية. 

بينما نعمل على تجنُّب "المواد المحظورة" في منتجات SC Johnson، فأحيانًا ما تظهر حالات لا يمكننا فيها تجنُّبها. وعادةً ما يكون ذلك بسبب عدم وجود بديل متاح يُقدّم الأداء نفسه أو يفي بمتطلبات عملية التصنيع، أو لأنّ الخيارات المتاحة محدودة للغاية.

وفي هذه الحالات القليلة للغاية، يجوز منح استثناءات لمواصلة استخدام المادة، ولكن هذه الاستثناءات نادرة وتتم مراجعتها كل سنتين على أعلى مستوى في الشركة.

مع برنامج Greenlist™، نسعى دائمًا إلى تحسين منتجاتنا بالارتكاز على العلم. ومن الأمثلة الحديثة على ذلك جالاكسوليد، وهو أحد مكونات العطور. لا تُعتبر وكالة حماية البيئة الأمريكية والوكالة الأوروبية للكيماويات أنّه ثابت ومتراكم بيولوجيًا وسَام (PBT). ولم نستخدمه إلا بتركيزات أقل من التركيزات التي تعتبرها الهيئات التنظيمية العالمية في جميع أنحاء العالم آمنة بمئات إلى آلاف المرات.

ومع ذلك، تُشير بعض الدراسات إلى أنّ جالاكسوليد قد يكون لديه درجة من استمرار الأثر في البيئة. لذلك اعتبرنا أنّ إجراء التغيير هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله. من خلال جمع برنامج Greenlist™ للبيانات العلمية الجديدة، حدّدنا بدائل أفضل وبدأنا في الانتقال من جالاكسوليد في عام 2016.

بدلاً من الآثار الطويلة الأجل مثل تلك التي تم فحصها في الخطوة 1 و2، تبحث الخطوة الثالثة في تقييم Greenlist™ المكوَّن من أربع خطوات عن المشاكل التي لها تأثيرات محتملة على المدى القصير. تتراوح هذه التأثيرات قصيرة الأمد من تهيج الجلد، إلى إطلاق المركبات العضوية المتطايرة (VOCs) في الهواء، إلى السمية المائية.

تتضمّن مصادر البيانات الخاصة بالخطوة 3 ما يلي:

  • صحائف بيانات السلامة المقدَّمة من المورّدين
  • TOXNET من معاهد الصحة القومية الأمريكية، وهو مصدر للبحث في قواعد البيانات المتعلقة بالسموم، والأخطار، والصحة البيئية
  • توجيهات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) لتقييم الآثار المحتملة للمواد الكيميائية على صحة الإنسان والبيئة

تحتوي الخطوات 1، و 2، و 4 من تقييم Greenlist™ على تصنيفات "مقبول" و "الأفضل" للمكونات، والتي تستند إلى كمية الأدلة العلمية المتوفرة لدعم التصنيف.

بالنسبة للتأثيرات قصيرة الأمد، هناك إجماع علمي على وجود درجات من التأثير. وبناءً على ذلك، بالنسبة إلى الخطوة 3، فإنّنا نستخدم ثلاث فئات: "مقبول"، و"أفضل"، و"الأفضل" ويتبع هذا أفضل الممارسات العلمية. على سبيل المثال، تتبع معايير التحلل البيولوجي لدينا معايير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على نطاقٍ واسع. التهيج/التآكل يتبع النظام العالمي المتوافق (GHS) لتصنيف وترميز المواد الكيميائية، وهو أيضًا عبارة عن مجموعة بيانات قوية ومعترَف بها دوليًا.

كما يؤثر الاستخدام المُزمع لبعض منتجاتنا على تقييم المكونات. على سبيل المثال، فإنّنا نريد أن تكون مبيدات الحشرات التي نُنتجها سامة للحشرات ولكنّها آمنة للبشر. لذلك نسمح بمستويات مختلفة من التأثير بالنسبة لبعض المكونات، عند استخدامها في منتجات معينة. 

… ستساعد شركة SC Johnson على زيادة وعي ملايين المستهلكين بالمواد الكيميائية الموجودة في منتجات التنظيف والتي يمكن أن تُسبّب تفاعلات حساسية بالبشرة. ومرة أخرى ترفع شركة SC Johnson مستوى الشركات الأخرى. إنّ هذا المستوى من الشفافية يزحف عبر الصناعات الأخرى ليصير بسرعة هو الوضع الطبيعي الجديد للشركات، مثل SC Johnson التي تشجع على منح المستهلكين المزيد من المعلومات، بدلاً من منحهم معلومات أقل، عن المكونات.
كين كوك، الرئيس والمؤسس المشارك، مجموعة العمل البيئي
تم تصميم برنامج Greenlist™ للتحسين المستمر - سواءً في المنتجات أو في البرنامج نفسه. تنظر الخطوة الأخيرة من تقييم Greenlist™ المكوَّن من أربع خطوات في المجالات التي ما زال تطوير البيانات والمنهجيات فيها جاريًا، وبالتالي فقد تفتقر إلى القبول التنظيمي أو الإجماع العلمي الواسع لاستخدامها كمنهجية لتقييم الأخطار. في هذه الخطوة، قد نفكر في معايير جديدة لإضافتها إلى برنامج Greenlist™ في المستقبل.

في الوقت الحالي، تركز الخطوة 4 على مسببات حساسية البشرة - وهو مجال يوجد فيه بعض النشاط التنظيمي في أجزاء من العالم، ولكن لا يوجد عليه إجماع دولي أو إجماع في الصناعة. لقد أردنا تجاوز الاتفاقية وتقديم قدر أكبر من الشفافية للمستهلكين، لذلك قمنا بتطوير عملية قائمة على العلم وتم التحقق منها من الخارج للتعرف على مسببات حساسية البشرة التي قد توجد في منتجاتنا.

والأهم من ذلك، فإنّ منتجات SC Johnson تحتوي على مسببات حساسية البشرة بكميات منخفضة للغاية يُستبعد معها أن تُسبّب حساسية بشرة جديدة أو تفاعلاً. لذلك، ففي حين لا يتم استخدام المكونات إلا بكميات يُستبعد أن تُسبّب مشاكل، فقد شعرنا أنّ معايير Greenlist™ الجديدة هذه قد أضافت المزيد من المعلومات المفيدة للمستهلكين.

مصدر البيانات لدينا لتقييم حساسية البشرة هو قائمتنا المكوَّنة من 368 مادة مسببة لحساسية البشرة. ونُفرّق بين تصنيفَي "مقبول" و "الأفضل" على أساس توافر المعلومات ووجود مسببات الحساسية. ما زال من الممكن استخدام المكونات المدرجة في القائمة أو التي يُتوقّع أن تُسبّب حساسية البشرة في منتجاتنا، ولكنّنا سنقوم بتصنيفها وفقًا لذلك.
إنّ مسببات حساسية البشرة هي مثال على مدى أهمية مستوى التركيز. تحتوي منتجات SC Johnson على مسببات حساسية البشرة بكميات منخفضة للغاية يُستبعد معها أن تُسبّب حساسية بشرة جديدة أو تفاعلاً.

ومع ذلك، فكلّما عرفنا أكثر عن المواد المثيرة للحساسية وكلّما أعلنّا عن تلك المعلومات بشفافية أكبر، كلّما ساعدنا الأسر على اتخاذ اختيارات مستنيرة. لذلك اتخذت شركة SC Johnson في عام 2017 خطوة رائدة أخرى في هذا المجال من خلال إطلاق جميع مسببات حساسية البشرة التي قد توجد في منتجاتنا والتي يبلغ عددها 368 مادة.

وقد نشرنا القائمة الكاملة لمسببات حساسية البشرة المستخدمة في منتجات SC Johnson على الموقع الإلكتروني WhatsInsideSCJohnson.com في مايو 2017. وقد خطونا خطوة للأمام فيما يتعلق بهذه الشفافية في ديسمبر 2017 من خلال إدراج مسببات حساسية البشرة المحددة مصنَّفة أيضًا حسب المنتج.

تتجاوز مبادرة الشفافية الجديدة هذه اللوائح المطبَّقة في الاتحاد الأوروبي، ولا توجد في الولايات المتحدة قواعد تتطلب الشفافية بشأن مسببات الحساسية. وهذا مجرد مثال آخر يعكس فلسفتنا الكاملة عن الشفافية.
تقرير الاستدامة لعام 2017
على مدى أكثر من 25 عامًا، كُنّا رواد الصناعة في الشفافية، وذلك من خلال الإعلان عن الجهود البيئية التي تبذلها SC Johnson وأثر هذه الجهود. والآن، راجعوا آخر النتائج التي حقّقناها.
الاطلاع على التقرير

Greenlistيبدأ برنامج ™Greenlist من شركة SC Johnson بالبيانات: مقتطفات من تقرير الاستدامة الصادر عن الشركة لعام 2017

Greenlistبرنامج ™SC Johnson Greenlist هو برنامج خاضع لتقييم النظراء: مقتطفات من تقرير الاستدامة الصادر عن الشركة لعام 2017

Greenlistيضع برنامج ™Greenlist من شركة SC Johnson المعايير المتعلقة بالأمان: مقتطفات من تقرير الاستدامة الصادر عن الشركة لعام 2017

Greenlistبرنامج ™Greenlist من شركة SC Johnson: مقتطفات من تقرير الاستدامة الصادر عن الشركة لعام 2017

الشفافيةالثقة أحد تقاليد الشفافية: أسئلة وأجوبة من تقرير الاستدامة التابع لشركة SC Johnson لعام 2017

فيسك جونسونالاختيارات المستنيرة: رسالة من رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي حول تقرير الاستدامة لعام 2017

التالي

التالي

التالي