رائد الأعمال صامويل كرتس جونسون يبيع أرضيات الباركيه وشمع Johnson’s Prepared Wax

صامويل كرتس جونسون: الرجل السخي صاحب العزم الذي أسّس شركة عائلية

كان لمثابرة وعطف صامويل كرتس جونسون، مؤسس SC Johnson، الفضل في تأسيس شركة فريدة ما زالت مزدهرة بعد أكثر من 130 عامًا.
قبل وقت طويل من ظهور ®Glade أو ®Raid، أو ®Windex، أو ®Ziploc، كان هناك منتج Johnson’s Prepared Wax، شمع الأرضيات الذي كان الأمريكيون في جميع أنحاء البلاد يسعون لشرائه.
مثلها مثل الكثير من قصص نشأة المؤسسات الكبرى، كانت حكاية صامويل كرتس جونسون، مؤسس SC Johnson، مليئة بالتحديات الكبرى والتحولات قبل إنشائه شركتنا العائلية. وُلد صامويل في عام 1833، وقضى أول خمسة عقود من حياته متنقلاً في أنحاء الغرب الأوسط بالولايات المتحدة وعمل في مجالات مختلفة من السكك الحديدية إلى البيع بالتجزئة. ولكن شاء القدر ألَّا تُحقّق أي من مشروعاته في هذه العقود الخمسة نجاحًا حقيقيًا.
 
وهذا من حُسن حظنا بالتأكيد. لأنّ عدم نجاحه دفعه في عام 1886 إلى شراء نشاط أرضيات الباركيه من شركة Racine Hardware Manufacturing Company في راسين بولاية ويسكنسون. وكانت هذه بداية الشركة التي تحمل اسمه حتى اليوم. 
صامويل كرتس جونسون، مؤسس SC Johnson
أسّس صامويل كرتس جونسون شركتنا وهو في عمر 53 عامًا.
في السنوات الأولى لشركته لأرضيات الباركيه، كان صامويل يعمل بلا كلل؛ فقد كان رجل المبيعات، والمسؤول عن التقييد في الدفاتر ومديرًا في وقت واحد. ولخمسة أيام كل أسبوع كان يجوب الريف ليبيع الأرضيات إلى المقاولين للمنازل الفخمة، والكنائس، والفنادق، والمباني العامة. 

أمّا أيام السبت، فكان يعود إلى راسين لتجهيز الطلبيات والقيام بالأمور الإدارية. وبنهاية العام الأول، حقّقت شركته للأرضيات ربحًا صافيًا بلغ 268.27 دولارًا. واستمر نمو نشاطه وتدفّقت عليه الطلبيات من كلورادو حتى نيو إنجلاند وفي الجنوب حتى مسيسيبي. 

ومع تضاعف المبيعات، تضاعفت خطابات العملاء الذين اشتروا أرضيات جونسون يستفسرون منه عن طريقة العناية بأرضياتهم الجديدة، فقد كان التنظيف بالصابون العادي والمياه يُفسد المظهر الراقي للأرضية، والماء يؤدي إلى اعوجاج كتل الباركيه الصغيرة. 

وكان تصرُّف صامويل هو التصرف السليم لأي رائد أعمال، وهو أن بدأ يبحث عن أفضل الطرق لتلبية احتياجات عملائه. وتقول الحكايات المتناقلة عن نشأة الشركة أنّه كان يُعد خلطات شمع الأرضيات في حوض الاستحمام بحمام منزله، وكان يُجرّب العديد من الخلطات للوصول للتركيبة المثالي لحماية الأرضيات وإعطائها بريقًا لا يزول.
كان شمع Johnson’s Prepared Wax أولى محاولات الشركة لتنويع نشاطها، ممّا وضعنا على بداية الطريق لرحلة نمو ما زالت مستمرة حتى الآن.
كانت تجارب صامويل الأولى في ابتكار منتج للعناية بالأرضيات مدفوعة بما سمعه عن القلاع في فرنسا، فقد سمِع أنّ أرضياتها تظل قرونًا وكأنّها قد تم تركيبها بالأمس. وكان من الواضح أنّ السر في الوصول إلى التركيبة السليمة لإعداد الشمع. وظلَّ صامويل يواصل تجاربه مدفوعًا بدهشته ممّا سمعه وفضوله للوصول لمثل هذه التركيبة. 
 
وبعد ذلك بوقت قصير، كان صامويل يُقدّم مع كل أرضية باركيه يبيعها علبة من شمع Johnson’s Prepared Paste Wax. بل إنّ من اشتروا أرضياتهم من شركات أخرى بدأوا يتواصلون معه لشراء بعضٍ من منتجه المذهل. ومع تغيُّر الموضة من أرضيات الباركيه إلى أرضيات خشب القيقب والبلوط، ازدادت مبيعات شمع الأرضيات أكثر. 

توسعت الشركة في التوزيع في مختلف أنحاء الغرب الأوسط بأكمله. أمّا بعد أن بدأ صامويل في الإعلان في جميع أنحاء أمريكا، بنشر إعلاناته في جريدة The Saturday Evening Post، فقد انتعش العمل بالشركة انتعاشًا كبيرًا. وبحلول عام 1898، تجاوزت مبيعات الشركة من شمع الأرضيات، ومستلزمات تشطيبها، ومواد ملء الشقوق بها مبيعاتها من الأرضيات.
صامويل كرتس جونسون، مؤسس Johnson Wax، يرُد الجميل لمسقط رأس شركته العائلية في راسين بولاية ويسكنسون
اشتهر صامويل بلقب "الرجل العجوز العظيم" برانسن، وكان الجميع يُشيد بإيمانه الراسخ بخدمة المجتمع. وقد وضع حجر أساس مبنى جمعية الشبان المسيحيين "YMCA" عام 1915.
ومع بدأ ابنه هربرت في المساعدة في إدارة الشركة، واصل صامويل الاهتمام بتنميتها. ولكن ذلك لم يؤثر على التزامه تجاه مجتمعه بل صاحبه توسّع في ذلك الالتزام. 
 
وكل عام كان صامويل يتبرع بنسبة 10% من دخله لأعمال التطوير بالجهود الذاتية. كما كان يتطوع بالكثير من وقته لبرامج الشباب، وقد ترأس فرع جمعية الشبان المسيحيين (YMCA) في مدينته، وقدّم العديد من المساهمات الكبيرة لجمعية الشبان المسيحيين وجمعية الشابات المسيحيات. كما ساعد أيضًا في تمويل مدرسة في براكستون بولاية مسيسيبي، وكان رأس جمعية "Sunshine Society"، والتي كانت متخصصة في شؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، في الولاية.
 
وبمَد يد العطاء لمجتمعه، أسّس صامويل لتراث من العطاء لم تزده الأيام إلّا رسوخًا في ثقافتنا على مدى خمسة أجيال كاملة. فعائلة جونسون لا تكتفي بالانخراط بحماس في العمل الخيري، بل تتبرّع الشركة سنويًا بنسبة 5% من أرباحها، قبل خصم الضرائب، للجمعيات الخيرية، وهو تقليد ما زال مستمرًا منذ أكثر من 80 عامًا.
1899 مصنع Johnson's Paste Wax في راسين بولاية ويسكنسون
الجدول الزمني
صامويل كرتس جونسون
1833 –
1919
عرض الجدول الزمني
 
 
عندما تُوفّي صامويل في عام 1919 عن عمر 86 عامًا، ترك وراءه شركة مزدهرة، وتراثًا راسخًا من العمل الخيري، وشركة عائلية مكرّسة لتحسين حياة العائلات. 

وعند وفاته، نشرت الصحيفة المحلية تأبينًا له تناولت فيه أهم إنجازاته: "إنّ مجرد إحصاء الأعمال الخيرية التي قام بها هذا الرجل العظيم مهمة صعبة، فقد عاش حياة غاية في البساطة، ولكنّه كان يعطي بسخاء. وكان اهتمامه ينصَب خاصةً على الشباب ومساعدتهم على أن ينهضوا بأنفسهم. ولا شك أنّنا مهما حاولنا لن نستطيع أن نُدرك حجم المساعدات التي قدّمها للمحتاجين والإنسانية المعذّبة."

قضى صامويل معظم حياته في كفاح، ولكنّه عندما نجح لم ينصرف تفكيره لنفسه بل للعطاء. وكان هذا درسًا تعلّمناه منه وما زِلنا نحاول تطبيقه حتى اليوم. ولا شك أنّنا أفضل كثيرًا بسبب نجاحاته الأسطورية.

العمل الخيريصامويل كرتس جونسون يضع المعايير للمسؤولية الاجتماعية للشركة ومفهوم العطاء في المؤسسة

عائلة جونسونمثابرة صامويل كرتس جونسون وإصراره يؤتيان ثمارهما: تاريخ SC Johnson وبدايتها الفريدة

عائلة جونسونإتش إف جونسون الابن، استلهم مستقبل SC Johnson من خلال الإبداع والعلوم

عائلة جونسونجين جونسون: ضمير شركة SC Johnson، وبطلة تعليم الأطفال

الشركةSC Johnson شركة عائلية

منتجات عالية الجودةقاد سام جونسون SC Johnson لتأسيس علامات تجارية ناجحة مثل مبيد الحشرات ®Raid ومعطرات جو ®Glade وغير ذلك

التالي

التالي

التالي