كيف تساعد الشراكات الاستراتيجية SC Johnson على بذل المزيد من الجهد لمكافحة الأمراض التي ينقلها البعوض في جميع أنحاء العالم

تلعب الشراكات الاستراتيجية دورًا كبيرًا في مساعدة SC Johnson على إحداث تأثير أكبر في جميع أنحاء العالم.
"SC Johnson هي شركة رائدة في مجال بحوث الحشرات، ونحن حريصون على المساعدة في حماية عافية الأفراد، خاصةً من الأمراض التي تنقلها الحشرات." – فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي
يمثل جعل العالم أفضل مهمة ضخمة. لذا، عندما يكون هذا هو هدفك، فإنك تُدرك بسرعة أهمية الشراكات الاستراتيجية لإحداث تأثير يتجاوز بكثير ما يمكنك القيام به بمفردك. 

في SC Johnson، قمنا ببناء عدد من الشراكات الرئيسية في جهودنا لمساعدة الأفراد على تجنُّب لدغات البعوض والأمراض التي قد تنتقل عن طريق البعوض. وبالعمل مع الشركاء في الحكومة والصناعة والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم، نهدف إلى إحداث تأثير كبير خاصةً بالنسبة لمن يعيشون في قاعدة الهرم الاقتصادي أو "BOP". 
جلسة تثقيفية حول الحماية من البعوض في ريف رواندا. 

فما يصل إلى 90 في المائة من الروانديين مُعرّضون لخطر الإصابة بالملاريا. وللمساعدة في معالجة هذا الخطر وقضايا الصحة العامة الأخرى، صاغت SC Johnson في عام 2018 شراكةً مع وزارة الصحة الرواندية وجمعية صحة العائلة في رواندا.

وكانت الفكرة تتمثل في الجمع بين قادة القطاع الخاص، والأكاديمي، وقادة الرعاية الصحية لإنشاء نظام صحي أقوى وأكثر ترابطًا وجعل الخدمات في متناول الجميع. وقالت الدكتورة ديان جاشومبا، وزيرة الصحة الرواندية، إن الشراكة "ستساعد على تحسين صحة العائلة بشكل عام وتُعالج تحديات الرعاية الصحية، مثل الملاريا، بصورة فورية في جميع أنحاء البلاد."

لقد بنينا 10 مراكز صحية في جميع أنحاء رواندا، ممّا أتاح الوصول إلى الخدمات الصحية لأكثر من 60,000 شخص. قبل ذلك، قُدِّر أن المواطن الرواندي العادي قد يمشي لمدة تصل إلى ثلاث ساعات للوصول إلى أقرب الخدمات الصحية.

 
أحد المراكز الصحية التي تدعمها شركة SC Johnson في رواندا. 
في عام 2019، أعلنّا عن خطط لدعم تطوير 40 مركزًا صحيًا إضافيًا، لزيادة فرص الحصول على الرعاية الصحية والتعليم بخصوص الملاريا لأكثر من 200,000 شخص. إنها خطوة مثيرة، ومرة أخرى، لا يمكننا الاستغناء عن الشركاء الذين يقومون بتشغيل المراكز. 

يقول ماناسيه جيهانا وانديرا، المدير التنفيذي لجمعية صحة العائلة برواندا، إن هذه المراكز ستُمكّن فريقه من "الوصول إلى المجتمعات الريفية، والتثقيف حول طرق الوقاية من الملاريا، وتوفير نهج شمولي للوصول إلى خدمات الرعاية الصحية."

تتضمن الشراكة المستمرة أيضًا وضع معايير وطنية للتعامل مع الأمراض التي ينقلها البعوض، ووضع معايير سلامة وفعالية محلية لمنتجات المبيدات الحشرية. ستركز المعايير على توزيع واستخدام منتجات طارد الحشرات المكانية والشخصية، فضلاً عن تشجيع التغييرات السلوكية الإيجابية لتقليل المخاطر المحتملة للأمراض التي ينقلها البعوض.
إلى جانب مساعدة الأسر المحلية، توفر هذه الشراكة مع وزارة الصحة الرواندية وجمعية صحة العائلة في رواندا الرؤى وأفضل الممارسات التي ستساعد جهودنا لمكافحة الملاريا في بلدان أخرى حول العالم.
فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي
قال فيسك جونسون، الرئيس والمدير التنفيذي، لدى زيارة إحدى المراكز الصحية الحالية إن القصص التي سمِعها من الموظفين والمرضى كانت مؤثرة وقوية. بنفس القدر من الأهمية، يمكن أن تُسهم الدروس المستفادة من الشراكة في بذل المزيد من الجهود في المستقبل. 
من ضمن شركاءنا في معركة حماية الأفراد من الأمراض التي ينقلها البعوض هي جامعة نوتردام. تُعتبر الجامعة رائدًا محترمًا في مجال أبحاث الأمراض المنقولة، وتعمل لإظهار قيمة المواد الطاردة المكانية على الصحة العامة.

يقول نيكول إل آشي، حاصل على الدكتوراة وأستاذ مساعد باحث بجامعة نوتردام: "لقد تم الاعتراف لأول مرة منذ خمسين عامًا بالدور الذي تقوم به المواد الطاردة لتوفير الحماية للأفراد من الأمراض التي تنقلها المفصليات، مثل الملاريا وحمى الضنك". 

"ومع ذلك، لم تتم بعد التوصية بمنتجات الطارد المكاني بالكامل لإدراجها في برامج الصحة العامة. وقد مُنح فريقنا الآن الفرصة والمسؤولية لتطوير هذه المنتجات لمن هم في أمس الحاجة إليها."

في فبراير 2019، تلقّت الجامعة أكبر منحة بحثية على الإطلاق لتقديم مقترح وحيد، لدعم هذا الجهد. تأتي المنحة من مؤسسة Unitaid وستُمكّن نوتردام من قيادة الإدارة والرقابة وإدارة فحص لمدة خمس سنوات لتحديد مدى فعالية منتج الطارد المكاني في الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض، مثل الملاريا، وحمى الضنك، وفيروس تشيكونجونيا.
الأعلى : تقود نوتردام في إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية أبحاثًا لدراسة المواد الطاردة المكانية ضد الأمراض التي ينقلها البعوض.
الأسفل : هناك قرابة 3500 نوع من البعوض حول العالم.
تُعد شركة SC Johnson الشريك الصناعي في هذا الجهد، حيث تعمل مع الفريق لتطوير طريقة توصيل الطارد المكاني، وتطوير الأبحاث عن الأمراض التي تنقلها الحشرات واختبار المنتج في الأماكن التي تتوطن فيها الملاريا حول العالم. 
 
يقول نيل لوبو، حاصل على الدكتوراة وأستاذ مساعد باحث بجامعة نوتردام: "قد تسمح لنا المواد الطاردة المكانية بمنع انتشار المرض في الأماكن التي لا تكون فيها التدخلات التقليدية مثل الناموسيات والرش الموضعي للأماكن المغلقة فعالة تمامًا".

"لدينا بيانات تُظهر أن المواد الطاردة المكانية فعالة ضد السلالات المقاومة للمبيدات الحشرية، حيث قد تنطوي على إمكانية الحد من انتشار أو ظهور مقاومة المبيدات الحشرية التي تُعد إحدى التحديات العديدة التي يواجهها مسؤولو الصحة العامة اليوم. ويُعد انتقال الرش الموضعي أيضًا أحد الشواغل العالمية المهمة، وعندما يتزامن مع أدوات أخرى نتوقع أن يُثبت فعالية أكثر."
لم تتم بعد التوصية بمنتجات الطارد المكاني بالكامل لإدراجها في برامج الصحة العامة. وقد مُنح فريقنا الآن الفرصة والمسؤولية لتطوير هذه المنتجات لمن هم في أمس الحاجة إليها.
نيكول إل آشي، حاصل على دكتوراة، أستاذ مساعد باحث بجامعة نوتردام
تعمل SC Johnson مع مؤسسة Bill & Melinda Gates Foundation في مبادرات قاعدة الهرم الاقتصادي المختلفة نظرًا لوجهات النظر التكميلية التي تطرحها كل منظمة.

وفقًا للمبادرة، غالبًا ما تضم فرقنا المشتركة أشخاصًا على دراية بمجالات متنوعة بما في ذلك علم الحشرات الطبي، والصيدلة، وتنفيذ الصحة العامة على الصعيد العالمي، وتشكيل السوق، والتصنيع، وتوريد المنتجات. 

الأهم من ذلك كلّه، بينما نوفر جميعًا خبرات فنية قوية لفرقنا، فإننا نتشارك في الإيمان بأن الحلول لن يكون لها تأثير حقيقي إلا إذا كانت تستند إلى الحياة اليومية للمستخدمين النهائيين. لذا، نقضي بعض الوقت معًا في مجتمعات الأشخاص الذين نحاول خدمتهم.
تدعم مؤسسة Bill & Melinda Gates الأشخاص الذين يعيشون في فقرٍ مُدقع بالموارد التي يحتاجون إليها ليعيشوا حياة صحية ومنتجة. 
لا ينبغي لأحد أن يعيش خائفًا من الملاريا. فهناك العديد من الحلول التي تلعب دورًا في منع انتقالها، بما في ذلك المواد الطاردة، والاختبارات التشخيصية السريعة، والناموسيات، والأدوية. ومع ذلك، فإن أولئك الذين يعيشون في مناطق بها مرض الملاريا لا يقبلون هذه الحلول ولا يستخدمونها دائمًا. 

وفي بعض الأحيان، يُساء استخدامها أو لا تُستخدم على الإطلاق إذا لم تكن ملائمةً للروتين الحالي للأشخاص، وحياتهم اليومية، وعاداتهم الحالية. تقود هذه الأفكار عملنا مع مؤسسة Bill & Melinda Gates Foundation. نتبع نهجًا يركز على الإنسان، ونغمر أنفسنا في حياة مستخدمي منتجاتنا النهائيين للوصول إلى إدراك صادق بأولوياتهم، وطريقة معيشتهم وما هو مهم بالنسبة لهم.

وتقضي الفِرق وقتًا في النوم مع الأسر تحت ناموسيات في منازلهم، أو نقر الأشجار مع العمال المهاجرين في مزارع المطاط، أو السفر مع القابلات لتوفير الرعاية في المجتمعات الريفية. 
من خلال قضاء بعض الوقت مع الأسر المُعرّضة لخطر الإصابة بالملاريا، يمكننا تطوير حلول تُناسب احتياجاتهم وحياتهم اليومية.
من خلال ترسيخ خبرتنا الفنية في الحياة اليومية للأشخاص المُعرّضين لخطر الإصابة بالملاريا، تساعدنا جهود الشراكة هذه على الفهم الحقيقي للاحتياجات والفرص. نؤمن بأننا إذا كنّا نأمل يومًا في إيجاد حلول مستدامة، فيجب أن يكون هذا المنظور هو المُوجّه لها في عالم الملاريا. 

الصحةSC Johnson to Support Development of 40 New Health Posts in Rural Rwanda

الصحةSC Johnson تدعم الأُسر في رواندا مع زيادة الوصول إلى الرعاية الصحية، والوقاية من الأمراض التي يُسبّبها البعوض

التعليمتعلّم العلوم بالتجارب: مشروع مختبر العلوم Mr Muscle يدعم تدريس مناهج STEM في جنوب أفريقيا

المسؤولية الاجتماعيةمشروع اجتماعي في قاعدة الهرم الاقتصادي: دراسة حالة من SC Johnson

المسؤولية الاجتماعيةشركة SC Johnson تُمكِّن رائدات الأعمال وتكافح الملاريا بمساعدة EKOCENTERS في رواندا

المسؤولية الاجتماعيةالزراعة المستدامة والتنمية الاقتصادية في رواندا: شركة SC Johnson تدعم زراعة زهور البيريثروم

التالي

التالي

التالي