جهود الحماية التي تبذلها SCJ ضد الأمراض التي ينقلها البعوض

الحرب على لدغات البعوض والآفّات المنزلية الأخرى: الحماية، والوقاية، والتوعية

يعمل علماء SC Johnson دون كلل لمساعدة الأُسر على حماية أنفسهم من البعوض الذي قد يحمل أمراض مثل الملاريا والدنك.
يدرس خبراء SC Johnson الحشرات في أكبر مركز أبحاث خاص لعلم الحشرات في العالم.
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنّ ما يقرُب من نصف سكان العالم مُعرّضون لخطر الإصابة بفيروس الدنك. تُهدّد الملاريا حياة طفل كل دقيقتين. لقد تم تحديد وجود الشيكونغونيا في أكثر من 60 بلد. وفي عام 2016، ظهر فيروس زيكا كتهديدٍ مدمّر، مع وجود عدوى أثناء الحمل مرتبطة بتشوهات الدماغ.   
 
تحتاج العائلات إلى حماية فعالة من الحشرات التي يُمكنها نقل العدوى. بصفتنا شركة عالمية رائدة في منتجات مكافحة الآفات المنزلية، نرى أنّ هذه التهديدات تمسّنا شخصيًا. نعمل دون كلل في صنع منتجات تساعد العائلات على حماية نفسها، والتوعية بشأن كيفية تجنُّب الأمراض التي تحملها الحشرات.
كيف ينشر البعوض الأمراض
يوجد ما يقرُب من 3,500 نوع من البعوض ويوجد البعوض في جميع أنحاء العالم تقريبًا
يبدأ عملنا بصناعة المنتجات التي تساعد العائلات على حماية نفسها. بعد اختراع المبيد الحشري Raid® في عام 1955، كانت شركة SC Johnson أول شركة كبيرة تسوّق لتركيبة DEET الطاردة، OFF!®، في عام 1957. وثمرة هذا الجهد توفير الحماية من البعوض لملايين العائلات. قبل ذلك، احتوت معظم المواد الطاردة على مكونات مثل دهون الدب التي لم تكن رائحتها جيدة ولم تعمل جيدًا أيضًا. كما أنّها لم تكن تُباع على نطاقٍ كبير. 
 
اليوم، نُسوِّق لمجموعة كبيرة من المنتجات الطاردة للأغراض الشخصية والعامة في جميع أنحاء العالم، مصنَّعة بمكونات مثل DEET أو Picaridin، وهو مكوِّن فعال آخر للمواد الطاردة. (يجب استخدام جميع المواد الطاردة بعناية، –تأكّد من قراءة الملصقات بعناية لتحديد المنتج المناسب واستخدامه على نحوٍ صحيح).
 
ولنا أيضًا منتجات لقتل الآفات ومكافحتها في المنزل، –مثل الصراصير، والنمل، والحريشة، والعناكب، وغير ذلك الكثير. إننا نعمل باستمرار على تحسين منتجاتنا طاردة للبعوض لفترة أطول، وقتل الآفّات على نحوٍ أسرع، والمساعدة في التصدي للحشرات التي قد تحمل المرض. كما نعمل على تحقيق أفضل قيمة ممكنة، بسعر مناسب لمن يحتاجها.
SC Johnson OFF! بخاخ Deep Woods Bug
لقد ساعدت العلامة التجارية DrOFF!® الطاردة للبعوض الأُسر في حماية أنفسهم لمدة 60 عامًا.
بإمكاننا فعل كل ذلك بفضل معهد SC Johnson لعلم الحشرات من أجل صحة العائلة. وهو واحد من أكبر مراكز أبحاث علم الحشرات الخاصة في العالم، ويقع بالقرب من مقرّنا العالمي في راسين بولاية ويسكونسن.
 
منذ خمسينيات القرن الماضي، عمِل باحثو SC Johnson في راسين على فهم تأثير أضرار الحشرات وكيفية التغلب عليها. وتشمل مجالات خبرتهم علوم الأحياء، وعلم وظائف الأعضاء، وعلم البيئة، والسلوك، وعلم السموم، فضلًا عن إدارة الاجتياح والوقاية من الأمراض التي تنقلها الحشرات. 
 
في عام 2013، وسّعنا عملياتنا البحثية، وفتحنا أول منشأة أبحاث في الصين.
الفيديو
البعوض 101: مقابلة مع عالم حشرات
كيف ينشر البعوض الأمراض؟ يُمكنك معرفة ذلك في هذه المقابلة مع أحد خبرائنا. 
 
بعيدًا عن المنتجات، أحد العناصر الرئيسية لجهودنا في الوقاية من الأمراض هو توعية الأُسر بشأن كيفية تجنُّب الحشرات التي قد تحمل الأمراض، مثل الملاريا والدنك التي تنتقل عن طريق البعوض في بعض البلدان الاستوائية.
 
من خلال البرامج، والتعاون مع الحكومات المحلية، وأخذ عينات من المنتجات وغير ذلك، نعمل على التوعية بشأن نقل هذه الأمراض، وأهمية تفادي لدغات البعوض. 
 
بمرور الوقت، أصبحت هذه البرامج، التي ترعاها علاماتنا التجارية مثل ®Raid، وOFF!®، و®Baygon في بلدانٍ مختلفة، برامج صحية عامة وطريقة مهمة لبناء الوعي مع الأشخاص الذين يحتاجون إلى منتجاتنا.
 
على سبيل المثال، لأكثر من عقد، يستفيد ما يقرُب من 100,000 أسرة سنويًا من برنامج مكافحة "فيروس الدنك" التابع لمنظمة الصحة العالمية في الفلبين، مع معلومات الوقاية من فيروس الدنك والرش المجاني في مناطق تكاثر البعوض.
 
ونتيجةً لنجاح هذا النموذج، أنشأنا في السنوات الأخيرة مجموعة أدوات عالمية للتوعية بشأن الأمراض التي ينقلها البعوض، ممّا يُسهّل علينا العمل في جميع أنحاء العالم لتنفيذ البرامج بسرعة وفعالية عند احتمال حدوث حالات تفشّي للأمراض. وتشمل هذه المجوعة برامج التعليم المدرسي، والمبادئ التوجيهية لأخذ عينات المنتجات وأنشطة الصحة العامة مثل الرش المجاني. 
 
ويعمل هذا البرنامج الآن في بلدان عبر أمريكا اللاتينية، وآسيا، وأفريقيا. 
التوعية بشأن الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض
من بين الجهود التي نبذلها في الوقاية من الأمراض هي البحث الميداني، من خلال التحقق من المنتجات الموصى بها في حالات الاستخدام المختلفة، وكيفية التشجيع على استخدامها. على سبيل المثال، نعمل منذ عدّة سنوات في تعاون مع مؤسسة Bill & Melinda Gates، التي ترعى الأبحاث لدراسة آثار المواد الطاردة للحشرات في مكافحة التعرّض للبعوض المصاب بالملاريا. 
 
لقد أرسلت مبادرات أخرى باحثين من SC Johnson إلى بلدان تشمل غانا، وبيرو، وميانمار، وإندونيسيا للتعرف مباشرة على عادات، وتقاليد، وأساليب حياة الأُسر الريفية المعرّضة لخطر التعرّض للبعوض الذي قد يحمل الأمراض. ومن خلال هذه التجارب، يستطيع الخبراء تحديد الفرص لتحسين المنتجات أو توفير منتجات جديدة تعمل على نحوٍ أفضل للعائلات.
 
في عام 2012، أطلقت شركة SC Johnson ومركز المؤسسة العالمية للاستدامة التابع لجامعة كورنيل نادي ‏™WOW‎‏‏‏ في غانا لاستكشاف طريقة جديدة لمساعدة الأُسر عن طريق الحد من انتقال الملاريا بالعمل من خلال نموذج جديد يوفر المواد الطاردة والمبيدات الحشرية إلى الأسر الريفية. حيثُ ساعد الجهد الناتج أصحاب البيوت ذات الدخل المنخفض في رعاية منازلهم وعائلاتهم.
 
يوجد برنامج في الوقت الحالي مع شركة كوكاكولا يُساعد على توفير المواد الطاردة للبعوض بسهولة في المناطق الريفية في رواندا، من خلال تخزينها في EKOCENTERS. هذه هي عمليات البيع بالتجزئة التي تديرها النساء صاحبات المشروعات.
 
مؤخرا لقد شاركت SC Johnson جامعة نوتردام، ومؤسسة سومبا، ومؤسسة Eijkman، بتمويل من مؤسسة Bill & Melinda Gates، لإثبات أن المواد الطاردة المكانية يمكن أن تكون أداة مفيدة في المساعدة على الحد من انتقال الأمراض التي ينقلها البعوض مثل الملاريا. وقد اختبر الباحثون مادة طاردة مكانية إبداعية - طوَّرتها SC Johnson حصريًا لهذه الدراسة - في مجتمعٍ بجزيرة سومبا الإندونيسية. وأظهرت النتائج بأن حالات العدوى لأول مرة شهِدت تراجعًا بنسبة 28% في بعض تجمعات القرى، بينما شهِدت المناطق التي يكثُر فيها عدد البعوض تراجعًا بنسبة 66% في حالات عدوى الملاريا الإجمالية.
 
نستمر في الاختبار والتعلّم بأفكار جديدة في مواقع متعددة، لكن هدفنا لا يتغير أبدًا: لمساعدة الأُسر على الحماية من التعرّض للبعوض الذي قد يحمل الأمراض.
الفيديو
احمِ بيتك (في الخارج)
يوفر موقع الويب scjohnson.com/mosquitoes مقاطع فيديو لمساعدة الأُسر على حماية أنفسهم من لدغات البعوض. 
 
في عام 2016، مع ظهور فيروس زيكا، رأينا فرصة تعليمية أخرى. جمعنا حصيلة أبحاثنا في العلوم الحشرية في الستة عقود الماضية، وأنشأنا موقع خاص للتوعية بشأن البعوض لمساعدة الأسر المعرّضة لخطر البعوض والأمراض التي قد يحملها. 

تم إنشاء موقع ويب في غضون أسابيع قليلة والمحتوى موجود بـ 14 لغة من أشهر لغات العالم، ولقد أصبح الموقع نقطة مركزية يجمع النصائح، ومعلومات الخبراء، ومقاطع الفيديو  لأولئك الذين كانوا مُعرّضين للخطر ويبحثون عن المعلومات لحماية أنفسهم.

كما دخلنا في شراكة مع Sesame Street في برنامج 1,2,3 Stay Away Mosquitoes حيثُ يُقدّم نصائح بسيطة بشأن وقاية الأُسر الشابة.

في ذلك العام، التزمنا أيضًا بتقديم 15 مليون دولار أمريكي من المنتجات والدعم المالي للأُسر التي تكافح البعوض الذي قد يحمل الأمراض. وفي النهاية لقد شحنّا أكثر من 4.8 مليون منتج من منتجات SC Johnson الطاردة والمبيدة للحشرات إلى المنظمات غير الحكومية والشركاء غير الربحيّين لتوزيعها على المحتاجين.

لهذه الأمراض تأثيرات مدمّرة على الأسر. ولكن ما دام التهديد موجودًا، أنا فخور بقدرتنا على تسخير الجهود البحثية المستمرة لمدة عقود بشأن البعوض والأمراض التي ينقلها إضافةً إلى خبرتنا العملية ومحاولة المساعدة للتخلص منها.
فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي
نتطلع إلى وقت لا تعاني فيه أي أسرة دمار الأمراض التي ينقلها البعوض. وحتى مجيء ذلك اليوم، نحن ملتزمون بتقديم كل الدعم الذي يُمكننا تقديمه. عن طريق الأبحاث والبرامج التعليمية والتبرعات والمنتجات، نعمل جاهدين لمساعدة الأُسر في كل مكان من أجل الحصول على الأدوات والمعلومات التي يحتاجونها لمكافحة لدغات البعوض والحفاظ على صحتهم.

الصحةSC Johnson تدعم الأُسر في رواندا مع زيادة الوصول إلى الرعاية الصحية، والوقاية من الأمراض التي يُسبّبها البعوض

الصحةعلم الحشرات: مساعدة العائلات على الحفاظ على صحتها من خلال مكافحة الأمراض المنقولة عن طريق البعوض

الأمراض التي ينقلها البعوضشركة SC Johnson والوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض

المسؤولية الاجتماعيةمشروع اجتماعي في قاعدة الهرم الاقتصادي: دراسة حالة من SC Johnson

المسؤولية الاجتماعيةكيف تعمل SC Johnson على تمكين حياة أفضل في قاعدة الهرم الاقتصادي

الصحةSC Johnson to Support Development of 40 New Health Posts in Rural Rwanda

التالي

التالي

التالي