فيسك جونسون في رواندا لاختبار المنتجات الطاردة

الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض: شراكة استراتيجية تجلب حلولاً جديدة محتملة لمساعدة الأسر على مكافحة الملاريا

يتصدى برنامج قاعدة الهرم الاقتصادي الخاص بـ SC Johnson لأمراض ينقلها البعوض لصالح أفقر 4 مليارات شخص في العالم.
“الوقاية هي الأمر الرئيسي بالنسبة للمليارات من البشر حول العالم ممّن هم مُعرَّضون لخطر الإصابة بالملاريا. يوجد لدى SC Johnson فريق رائع يُكرِّس جهوده لتطوير حلول واقعية لهذه القضية الصحية العامة الخطيرة.”  – فيسك جونسون

تعمل SC Johnson، لأكثر من 60 عامًا، من أجل تطوير منتجات تساعد الأسر على  تجنُّب الحشرات التي يمكنها نقل المرض.

لم تتم دراسة المواد الطاردة المكانية  التي تُشير إلى أجهزة طرد البعوض، والسجاد، والمنتجات الكهربائية السائلة التي تُطلق موادًا طاردة في الهواء داخل حيزٍ ما  دراسةً وافية لفهم تأثيرها المحتمل في المساعدة على الوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض مثل الملاريا، وزيكا، وحمى الضنك. 

هذا هو السبب في أن SC Johnson، التي لا زالتْ رائدة في مجال المساعدة على حماية الأسر من الأمراض التي ينقلها البعوض، أقامت شراكةً مع جامعة نوتردام ومعهد Eljakman بتمويلٍ من مؤسسة Bill & Melinda Gates لتُبرهن على أن المواد الطاردة المكانية قد تكون مفيدة في الحد من انتقال الأمراض التي ينقلها البعوض.

اختبر الباحثون طاردًا مكانيًا إبداعيًا – طوَّرته SC Johnson حصريًّا لهذا البحث – في مجتمعٍ بجزيرة سومبا الإندونيسية. وأظهر تحليل البيانات من دراسة الطارد المكاني، بما في ذلك بعض تجمعات القرى التي لا توجد بها احتمالات لانتقال عدوى الملاريا، بأن حالات العدوى لأول مرة شهِدتْ تراجعًا بنسبة 28% في بعض تجمعات القرى، بينما شهِدتْ مجموعة جزئية من التجمعات التي يكثُر فيها عدد البعوض تراجعًا بنسبة 66% في حالات عدوى الملاريا الإجمالية.

نشرتْ منظمة الصحة العالمية (WHO) البيانات من هذا البحث تقرير الاجتماع العاشر لمجموعة فيكتور للتحكم والإشراف التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

نعمل على مدار سنواتٍ عديدة للوقاية من الملاريا. إنه لشيء رائع أن يُظهر تقرير منظمة الصحة العالمية لهذا الأسبوع بأن المواد الطاردة المكانية يمكن أن تكون أداةً قوية لمكافحة المرض.
فيسك جونسون، رئيس شركة SC Johnson ومديرها التنفيذي

"نعمل على مدى سنواتٍ للوقاية من الملاريا. إنه لشيء رائع أن يُظهر تقرير منظمة الصحة العالمية لهذا الأسبوع بأن المواد الطاردة المكانية يمكن أن تكون أداةً قوية لمكافحة المرض. تفتح هذه النتيجة الناجحة الباب أمام مزيدٍ من الدراسة، التي نأمل بأن تضمن توصية في سياسة منظمة الصحة العالمية. وفي النهاية، نريد أن نرى ذلك داخل قنوات الصحة العامة وأن نُنقذ أرواح الناس.”

قد يساعد هذا البحث ونتائجه في سد فجوة الحماية بين الرش الموضعي في الأماكن المغلقة واستخدام الناموسيات في أجزاءٍ من العالم حيث توجد أكبر نسب لانتشار الملاريا. تُعدُّ الدراسة دليلاً أيضًا على أن الشراكات أمر أساسي لإحراز تقدُّم في مكافحة الأمراض التي ينقلها البعوض حول العالم. 

على الرغم من إحراز تقدُّم في تقليل نسب الوفيات بين المصابين بالأمراض التي ينقلها البعوض، إلا أن منظمة الصحة العالمية قد ذكرت في 2018 بأن حالات الإصابة بالملاريا قد ارتفعت بشكلٍ كبير في العديد من الدول، في ظل عجز العديد من المجتمعات المتضررة عن الحصول على وسائل الوقاية بانتظام. 

صرّحتْ منظمة الصحة العالمية بأن ما يقرُب من نصف سكان العالم، أو 3,2 مليار نسمة، مُعرَّضون لخطر الإصابة بالملاريا. في العام 2017، أشارت التقديرات إلى وجود 219 مليون حالة إصابة بالملاريا على مستوى العالم – وهو ما يعني زيادة بمقدار 3 مليون حالة عن 2016.

تم تصميم المنتج الجديد الذي صنعته شركة SC Johnson لبحث الطارد المكاني مع وضع القنوات الصحية العامة العالمية في الحسبان. إنه سهل الاستعمال ولا يستغرق إعداده سوى وقت قليل للغاية. يتم تنشيط المنتج عن طريق سحبه وفتحه، تمامًا كما نفتح الكتاب، ثم يُعلَّق داخل المنزل. 

يُطلق المنتج المادة الفعالة الموجودة، Transfluthrin، ببطءٍ باستخدام تيار الهواء الطبيعي لحماية الأشخاص من البعوض في منطقةٍ معينة.

يمكن تعليق منتج طارد الحشرات المكاني من SC Johnson في المناطق شبه المُسيَّجة أو المُسيَّجة للوقاية من البعوض لما يقرُب من شهر.

ووفقًا للسيد فيسك جونسون فإن “الوقاية هي الأمر الرئيسي بالنسبة للمليارات من البشر حول العالم ممّن هم مُعرَّضون لخطر الإصابة بالملاريا”. “يعمل لدى SC Johnson فريق رائع يُكرِّس جهوده لتطوير حلول واقعية لهذه القضية الصحية العامة الخطيرة.” 

عمِلت SC Johnson، على مدى أكثر من عقديْن من الزمن، مع المجتمعات في قاعدة الهرم الاقتصادي للمساعدة في تحسين مستويات المعيشة والوقاية من الأمراض التي ينقلها البعوض. عمِل فريق قاعدة الهرم الاقتصادي (BOP) المتفاني التابع لنا وعاش مُعرَّضًا للخطر مع مجتمعات كثيرة حول العالم، حيث كان يقدم للسكان التعليم اللازم حول استراتيجيات الوقاية، ويشمل ذلك ما يلي:

  • إطلاق شراكة لأعوام عديدة مع وزارة الصحة الرواندية وجمعية صحة العائلة الرواندية للمساعدة في علاج المشكلات الصحية العامة مثل الملاريا وإنشاء مراكز صحية في أرجاء البلاد. 
  • التعاون مع مركز المؤسسة العالمية للاستدامة التابع لجامعة كورنيل في عام 2012، لإطلاق نادي WOW في غانا الذي يستكشف طرقًا جديدة لمساعدة الأسر على الحد من انتقال الملاريا عن طريق نموذج أعمال يوفر المواد الطاردة والمبيدات الحشرية للأسر الريفية. 

الصحةالحرب على لدغات البعوض والآفّات المنزلية الأخرى: الحماية، والوقاية، والتوعية

الصحةSC Johnson تدعم الأُسر في رواندا مع زيادة الوصول إلى الرعاية الصحية، والوقاية من الأمراض التي يُسبّبها البعوض

المسؤولية الاجتماعيةمشروع اجتماعي في قاعدة الهرم الاقتصادي: دراسة حالة من SC Johnson

المسؤولية الاجتماعيةكيف تساعد الشراكات الاستراتيجية SC Johnson على بذل المزيد من الجهد لمكافحة الأمراض التي ينقلها البعوض في جميع أنحاء العالم

المسؤولية الاجتماعيةكيف تعمل SC Johnson على تمكين حياة أفضل في قاعدة الهرم الاقتصادي

الصحةSC Johnson to Support Development of 40 New Health Posts in Rural Rwanda

التالي

التالي

التالي