هربرت إف جونسون وسام جونسون في مبنى الإدارة الذي صمّمه فرانك لويد رايت

إتش إف جونسون الابن، استلهم مستقبل SC Johnson من خلال الإبداع والعلوم

بفضل سعيه الحثيث نحو التميز والمغامرة، أخذ إتش إف جونسون، الابن، وهو قائد الجيل الثالث لــ SC Johnson، الشركة إلى آفاقٍ جديدة.
"أي مجتمع نعمل فيه، يجب أن يصبح مكانًا أفضل، لأننا موجودون هناك." إتش إف جونسون الابن
"بعض القرارات لا يقدِر عليها إلا الشجعان." هذه الكلمات التي قالها إتش إف جونسون الابن، قائد الجيل الثالث لشركتنا، تلخص العديد من الطرق التي أثَّر بها على تاريخ شركة SC Johnson. 

كان إتش إف أول كيميائي مدرَّب لدينا يجلب الصرامة العلمية لخطوط إنتاجنا. إنّه قاد رحلة استكشافية إلى الأمازون في عام 1935 والتي غيّرت في النهاية طريقة تفكيرنا بخصوص المسؤولية. وقد وضع الشركة على الخريطة بقراراتٍ مستبصرة مثل تصميم فرانك لويد رايت لمقرنا الرئيسي. كما أنّه أمضى حياته احتفالًا بكرامة النفس البشرية.  

كان قائدًا شجاعًا بكل تأكيد. إنّ التأثيرات التي أحدثها إتش إف تنبض بالحياة وتبدو واضحة في شركة عائلته في هذه الأيام.
هربرت جونسون الابن، قائد الجيل الثالث لشركة SC Johnson
إتش إف جونسون، الابن، قائد الجيل الثالث لشركة SC Johnson.
كان هربرت إف جونسون الابن، المعروف باسم "إتش إف"، ما يزال مراهقًا عندما رأى الشركة تتطور من بيع ألواح تغطية الأرضيات إلى مجموعة واسعة من منتجات العناية المنزلية. كانت منتجات السيارات، ولا سيما Stop Squeak Oil، وHastee Patch، وRadiator Cement، تساعد في بناء اسم يمكن للعائلات أن تثق به.

ثم جاء Freeze Proof. إنّه منتَج مخصّص لحماية مشعات (الرادياتيرات) السيارات من الطراز T، لكنّه تسبّبَ في الواقع في تدميرها. في عام 1918، اقتنت شركة SC Johnson ما يقرُب من 500 مشع عديم الفائدة تسبّبت منتجاتنا في تدميره.
إعلان كلاسيكي قديم من عام 1918 لمنتَج Freeze Proof من جونسون
بعد أن تسبب المنتَج Freeze Proof في تدمير 500 رادياتير، تم إرسال إتش إف إلى الجامعة لدراسة الكيمياء.
أدرك هربرت ف. جونسون، الأب، الذي كان يقود الشركة في ذلك الوقت، أنّ وجود كيميائي في الشركة أصبح مطلبًا أساسيًا. لذلك، أرسل ابنه إتش إف إلى جامعة كورنيل لدراسة العلوم. عندما عاد إتش إف في عام 1922، كان أول كيميائي خرّيج يعمل في الشركة. 
 
فقام بإنشاء مختبر في حمام مبنى مكتبي قديم، فأضاف بذلك تركيزًا جديدًا على البحث والتطوير في عمل الشركة. كان ذلك التزامًا لم يعرف أي تردد مطلقًا. دافع إتش إف عن جودة المنتج وقيمة العلوم والتكنولوجيا طوال الحياة، سواء في المختبر أو في التصنيع. 
 
كما أنّ ابنه سام جونسون يتذكر، "أنّه كان أبو التكنولوجيا في Johnson Wax. نظرًا إلى أنّ حجم أعمالنا التجارية أصبح بشكلٍ كبير مدفوعًا بقوة التقنيات سريعة التغير، فنحن محظوظون لكون إتش إف قد وضعنا على المسار العلمي منذ وقتٍ طويل."
نظرًا إلى أن حجم أعمالنا التجارية أصبح بشكل كبير مدفوعًا بقوة التقنيات سريعة التغير، فنحن محظوظون لكون إتش إف قد وضعنا على المسار العلمي منذ وقت طويل.
سام جونسون، قائد الجيل الرابع لشركة SC Johnson
في عام 1928، توفي هربرت فجأة تاركًا إتش إف ليتولى مقاليد الشركة وعمره 28 عامًا فقط. وبعد ذلك بوقتٍ قصير، بدأ الكساد العظيم، ممّا أدّى إلى تدمير الاقتصاد الأمريكي والإضرار بالأعمال في كل مكان. 
 
خسرت العديد من الشركات مبيعاتها، وقلّصت المنتجات الجديدة. لكن إتش إف سار إلى الأمام،… ولعِبت العلوم دورًا مهمًا. فقامت الشركة، مدفوعةً باستثماراتها في البحث والتطوير، بابتكار شمع ذاتي التلميع شكَّلَ ثورة هائلة وأُطلِق عليه اسم Glo-Coat. وأصبح واحدًا من منتجاتنا الأكثر شعبية وثباتًا.   
 
أولًا كان علينا تشجيع الناس لتجربته. وكان هذا الموقف يمثل تحديًا لشجاعة إتش إف. فقد اعتمد شحن ما يقرب من ربع مليون لتر - دون أن تكون لديه طلبات مسبقة! - إلى تجار التجزأة المتعاملين مع الشركة في جميع أنحاء الولايات المتحدة. وفي هذا الإطار كانت هذه دعوة للمتاجر لبيع هذا المنتَج أو إرجاعه على نفقة الشركة. 
 
لكن المنتج لاقى رواجًا على نحو يثير الإعجاب، وكانت الدعاية الوطنية بالفعل تبني قاعدة الطلب على المنتَج الجديد. هكذا كان الوضع كما أخبر سجل تاريخ الشركة بكل امتنان: "وسط أجواء الاكتئاب والإحباط، وبينما كنت لا تستطيع بيع الفول السوداني، كان تجار التجزأة يبيعون مستحضر Glo-Coat." 
 
أثبتت قصة نجاح Glo-Coat أن أي منتج راق يمكنه أن يثبت نفسه حتى لو في إطار أجواء اقتصادية متدهورة، الأمر الذي عزز التزامنا بمنظومة البحث والتطوير، هذا الالتزام الذي لا يزال قائمًا إلى اليوم.
من خلال منتَج Glo-Coat من جونسون اكتشف هربرت جونسون الابن طريق النجاح وسط أجواء الإحباط الكبيرة التي كانت سائدة آنذاك.
بفضل التقنيات الخاصة بالشركة وأساليب التسويق الإبداعية، أصبح المنتَج Glo-Coat أحد أكثر منتجات العناية بالأرضيات نجاحًا على مر العصور
بالإضافة إلى ضمان أن SC Johnson كانت تصنع منتجات ناجحة وتستند إلى أسس علمية قوية، كان إتش إف ذا رؤية تسويقية حالمة، حيث ربط اسم جونسون بمفاهيم الجودة والإبداع والمغامرة. 
 
أولًا، كان هو من اتخذ قرارًا برعاية البرنامج الإذاعي المحبوب "Fibber McGee and Molly"‏ في الوقت الذي كان يشهد زهوة الراديو وريعانه. وفي خلال الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي وصل معدل الإقبال على البرنامج الإذاعي إلى 20 مليون مستمع أسبوعيًا، الأمر الذي تم نسجه بمهارة وخبرة في هيكل الأخبار المتعلقة بشركتنا ومنتجاتنا. 
 
بعد ذلك كانت هناك الرحلة الاستكشافية في عام 1935 إلى شمالي شرق البرازيل. وهناك، كان إتش إف يبحث عن أشجار جديدة من نخيل Carnaúba لمنتجات شركته، وكان يسعى وراء الفرصة لتطوير طرق ومناهج جديدة لاستخلاص الشمع وتكريره. وقال لاحقًا أن هذه الرحلة غيّرت حياته. 
 
وبعد ذلك جاءت الحركة الجريئة المتمثلة في الاستعانة بالمهندس المعماري فرانك لويد رايت لتصميم المقر الرئيسي العالمي للشركة في راسين بولاية ويسكونسن، والذي قام لاحقًا بوضع تصميم لبرجنا البحثي. وصفت مجلة Life المبنى الإداري لشركتنا بأنه "تحفة معمارية أمريكية أصيلة"، وأثنت على شكل الأشياء القادمة. بالنسبة لإتش إف، كان هذا المبنى ببساطة تصميمًا رائعًا يهدف إلى إثارة الإلهام لابتكار منتجات عظيمة. 
منتَج Glo-Coat للعناية بالأرضيات من جونسون
الجدول الزمني
الجيل الثالث: إتش إف جونسون الابن
1899 –
1978
عرض الجدول الزمني
 
 
ربما كان القرار الأكثر جرأة لإتش إف هو الذي جاء في مستهل ستينيات القرن الماضي، وذلك في عام 1964 حيث بداية انطلاق المعرض العالمي وتحديد ملامحه في نيويورك. 
 
وعلى عكس شركات أخرى نصبت معارض منتجاتها في صالات صناعية، أراد إتش إف مشاركة رؤيته الحالمة للسلام واحترام خبرة الإنسان. وكانت النتيجة هي مسرح "The Golden Rondelle Theater" وفيلمنا الحائز على جائزة الأوسكار، !‏‏‏To Be Alive‏.
 
بيد أن هذا مجرد مثال واحد على إنسانية إتش إف. ومما لا يُنسى له أيضًا المخصصات غير المسبوقة التي اُعطيت للموظفين تحت قيادته، مثل خطة المعاشات في عام 1934 وإقامة منتجع للموظفين في عام 1951 والتأمين الطبي الشامل في عام 1961.
 
كما كتب سام في إحدى المرات عن إتش إف: "كان يؤمن بالمردود الإيجابي للإبداع الشخصي، وبكرامة واحترام الرجل والمرأة. كان أيضًا يفكر في المجتمع بنفس الطريقة إلى حد كبير. كان كثيرًا ما يقول: "أي مجتمع نعمل فيه يحب أن يصبح مكانًا أفضل، لأننا موجودون هناك، حتى وإن كان من أجل التأكد من أننا جميعًا قد فهمنا."
الأعلى : بعد أن شاهد إتش إف أن أطفال فورتاليزا في البرازيل لم يكن لديهم لبن طازج لشربه، أرسل إلى المجتمع المحلي في المدينة 11 بقرة حلوب من النوع السويسري البني.
الأسفل : في مطلع ستينيات القرن الماضي أنشأ إتش إف مدرسة Escola Johnson في البرازيل لتعليم الأطفال المحليين. واليوم تستقبل المدرسة 1,300 تلميذ.
تبرع هربرت جونسون، الابن، ببقر حلوب من النوع السويسري البني إلى فورتاليزا.
نحن نتحدث اليوم عن نظرية إتش إف "بالداخل/الخارج" - التي تقول بأننا لا يمكن أن نحصل على بيئة صحية داخل الشرة إلا إذا كانت البيئة خارج الشركة صحية أيضًا. هذه النظرية تخاطب جهودنا الخيرية والتطوعية حول العالم. 
كان إتش إف، في الأول وبشكل أساسي، رجل أعمال. لكن ربما، إن أردنا التحديد أكثر، كان مغامرًا في حياته. سواء كان الأمر يتعلق بإطلاق منتج جديد أو اختبار استراتيجية إعلان جديدة أو السفر حول العالم، فإن إتش إف عاش حياته لأقصى حد لها. 
 
في فيلم Carnauba: A Son’s Memoir، يقول سام أن أسلوب الحياة اليومية لإتش إف كان لا يخلو من المغامرة. وأنه إذا لم يجد مغامرة، فسوف يقوم باختلاقها. 
 
إنها هذه الروح، جزئيًا، التي دعت سام إلى استرجاع مغامرة أبيه في البرازيل من خلال القيام برحلة إلى هناك في عام 1998. كانت تلك الرحلة بمثابة تقدير أكبر لوالده وللأدوار التي يلعبها كل الآباء في حياة أبنائهم. 
 
كما كان سام يحب أن يقول أن أي شركة كبيرة تحتاج إلى روح عظيمة. تأكد إتش إف من خلق روح عظيمة في شركة SC Johnson، تلك الروح التي لا نزال نعيش بها إلى اليوم. 
هربرت إف جونسون الابن، في كبسولة ميركوري الفضائية في شركة McDonnell Aircraft
الأكثر جرأة، إتش إف يجلس في كبسولة ميركوري الفضائية في رحلة لشركة McDonnell Aircraft في مطلع ستينيات القرن الماضي

إتش إف جونسون الابنقرار إتش إف جونسون الابن الشجاع الذي حول دورة المعرض العالمي إلى دعوة للتفاؤل والتقدم

الدعايةبرنامج "Fibber McGee and Molly"، وكيف جعل عصر الإذاعة الذهبي من جونسون اسمًا يرتبط بحياة الأسر

Carnaúbaرحلة سام جونسون الاستكشافية في عام 1998 إلى البرازيل تجلب الإلهام: "عائلاتنا تحفظنا"

Carnaúbaالعثور على الطائرة Sikorsky S-38: البحث عن الطائرة Carnaúba الخاصة بإتش إف جونسون الابن يُسفر عن اكتشاف أشياء أكثر

Carnaúbaكانت رحلة Carnaúba الاستكشافية التي نظّمها إتش إف جونسون، الابن مغامرة فارقة تُغيّر مجرى الحياة

الهندسة المعماريةWingspread: أكبر منزل صممه فرانك لويد رايت على طراز البراري وبيت عائلة جونسون

التالي

التالي

التالي